التفاسير

< >
عرض

ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ ٱلأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ
٣
-الحجر

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {ذرهم يأكلوا} أي: دع الكفار يأخذوا حظوظهم في الدنيا، {ويلههم الأَمَل} أي: ويشغلهم ما يأملون في الدنيا عن أخذ حظهم من الإِيمان والطاعة {فسوف يعلمون} إِذا وردوا القيامة وبالَ ما صنعوا، وهذا وعيد وتهديد، وهذه الآية عند المفسرين منسوخه بآية السيف.