التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَٱخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَآءَهُمُ ٱلْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ
١٠٥
-آل عمران

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {ولا تكونوا كالذين تفرّقوا واختلفوا} فيهم قولان.

أحدهما: أنهم اليهود والنصارى، قاله ابن عباس، والحسن في آخرين.

والثاني: أنهم الحُرورية قاله أبو أمامة.