التفاسير

< >
عرض

فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٢٥
-آل عمران

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {فكيف إذا جمعناهم} معناه: فكيف يكون حالهم إذا جمعناهم، {ليوم} أي: لجزاء يوم، أو لحساب يوم. وقيل «اللام» بمعنى: «في».