التفاسير

< >
عرض

قُلْ أَرَءَيْتَكُمْ إِنْ أَتَـٰكُمْ عَذَابُ ٱللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ ٱلْقَوْمُ ٱلظَّٰلِمُونَ
٤٧
-الأنعام

زاد المسير في علم التفسير

قوله تعالى: {قل أرأيتكم إن أتاكم عذاب الله بغتة أو جهرة} قال الزجاج: البغتة: المفاجأة؛ والجهرة: أن يأتيهم وهم يرونه. {هل يهلك إلا القوم الظالمون} أي: هل يهلك إلا أنتم ومن أشبهكم، لأنكم كفرتم معاندين، فقد علمتم أنكم ظالمون.