التفاسير

< >
عرض

الۤمۤصۤ
١
-الأعراف

زاد المسير في علم التفسير

فأما التفسير، فقوله تعالى {المص} قد ذكرنا في أول سورة «البقرة» كلاماً مجملاً في الحروف المقطعة أوائلَ السور، فهو يعم هذه أيضاً. فأما ما يختص بهذه الآية ففيه سبعة أقوال.

أحدها: أن معناه: أنا الله أعلم وأفصل، رواه أبو الضحى عن ابن عباس.

والثاني: أنه قَسَمٌ: أقسم الله به، رواه ابن أبي طلحة عن ابن عباس.

والثالث: أنها اسم من أسماء الله تعالى، رواه أبو صالح عن ابن عباس.

والرابع: أن الألف مفتاح اسمه «الله» واللام مفتاح اسمه «لطيف»، والميم مفتاح اسمه «مجيد»، والصاد مفتاح اسمه «صادق»، قاله أبو العالية.

والخامس: أن (المص): اسم للسورة، قاله الحسن.

والسادس: أنه اسم من أسماء القرآن، قاله قتادة.

والسابع: أنها بعض كلمة. ثم في تلك الكلمة قولان.

أحدهما: المصوّر، قاله السدي. والثاني: المصير إلى كتاب أُنزل إِليك، ذكره الماوردي.