التفاسير

< >
عرض

فَٱلْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ ٱلنَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ
٩٢
-يونس

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن جرير عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله ‏ {‏فاليوم ننجيك ببدنك‏} ‏ قال‏:‏ أنجى الله فرعون لبني إسرائيل من البحر فنظروا إليه بعدما غرق‏.
وأخرج ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم وابن الأنباري في المصاحف وأبو الشيخ عن مجاهد رضي الله عنه في قوله ‏ {‏فاليوم ننجيك ببدنك‏}‏ قال‏:‏ بجسدك، كذب بعض بني إسرائيل بموت فرعون فألقي على ساحل البحر حتى يراه بنو إسرائيل أحمر قصيراً كأنه ثور‏.
وأخرج أبو الشيخ عن محمد بن كعب رضي الله عنه ‏ {‏فاليوم ننجيك ببدنك‏}‏ قال‏:‏ جسده ألقاه البحر على الساحل‏.
وأخرج ابن الأنباري عن محمد بن كعب رضي الله عنه ‏في قوله {‏فاليوم ننجيك ببدنك‏} ‏ قال‏:‏ بدرعك، وكانت درعه من لؤلؤ يلاقي فيه الحروب‏.
وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن أبي صخر رضي الله عنه في قوله ‏{‏فاليوم ننجيك ببدنك‏} ‏ قال‏:‏ البدن الدرع الحديد.
وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن أبي جهيم موسى بن سالم رضي الله عنه في قوله ‏ {‏فاليوم ننجيك ببدنك‏} ‏ قال‏:‏ كان لفرعون شيء يلبسه يقال له البدن يتلألأ‏.
وأخرج ابن الأنباري وأبو الشيخ عن يونس بن حبيب النحوي رضي الله عنه في قوله ‏{‏فاليوم ننجيك ببدنك‏} ‏ قال‏:‏ نجعلك على نجوة من الأرض كي ينظروا فيعرفوا أنك قدمت‏.
وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة رضي الله عنه في قوله ‏{‏فاليوم ننجيك ببدنك‏.‏‏.‏‏.‏‏} ‏ الآية‏.‏ قال‏:‏ لما أغرق الله فرعون لم تصدق طائفة من الناس بذلك، فأخرجه الله ليكون عظة وآية‏.
وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي رضي الله عنه في قوله ‏ {‏لتكون لمن خلفك آية‏}‏ قال‏:‏ لبني إسرائيل‏.
وأخرج ابن الأنباري عن ابن مسعود أنه قرأ ‏"‏فاليوم ننجيك بندائك‏"‏‏.
وأخرج ابن الأنباري عن محمد بن السميقع اليماني ويزيد البربري أنهما قرآ‏ "‏فاليوم ننحيك ببدنك‏"‏ بحاء غير معجمة.