التفاسير

< >
عرض

وَمِمَّنْ خَلَقْنَآ أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِٱلْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ
١٨١
-الأعراف

الدر المنثور في التفسير بالمأثور

أخرج ابن جرير وابن المنذر وأبو الشيخ عن ابن جريج في قوله ‏ {‏وممن خلقنا أمة يهدون بالحق‏}‏ قال‏:‏ ذكر لنا أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ "هذه أمتي بالحق يحكمون ويقضون ويأخذون ويعطون
‏"
‏‏.‏ وأخرج عبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر عن قتادة في قوله "{‏وممن خلقنا أمة يهدون بالحق‏} ‏ قال‏:‏ بلغنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا قرأها ‏هذه لكم، وقد أعطى القوم بين أيديكم مثلها، ‏{‏ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون‏}‏ ‏[الأعراف الآية 159‏]"
‏‏. وأخرج ابن أبي حاتم عن الربيع في قوله ‏ {‏وممن خلقنا أمة يهدون بالحق‏}‏ قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "‏إن من أمتي قوماً على الحق حتى ينزل عيسى بن مريم متى ما نزل‏"
‏‏. وأخرج أبو الشيخ عن علي بن أبي طالب قال‏:‏ لتفترقن هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا فرقة، يقول الله ‏ {‏وممن خلقنا أمة يهدون بالحق وبه يعدلون‏} ‏ فهذه هي التي تنجو من هذه الأمة‏.‏