التفاسير

< >
عرض

الۤمۤ
١
ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ
٢
نَزَّلَ عَلَيْكَ ٱلْكِتَٰبَ بِٱلْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنزَلَ ٱلتَّوْرَاةَ وَٱلإِنْجِيلَ
٣
-آل عمران

مقاتل بن سليمان

قال: حدثنا عبيدالله، حدثنى أبى، عن الهذيل، عن مقاتل، أنه اجتمعت نصارى نجران، فمنهم السيد والعاقب، فقالوا: نشهد أن عيسى هو الله، فأنزل الله عز وجل تكذيباً لقولهم: {الۤمۤ} [آية: 1]، يخبره أنه {ٱللَّهُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْحَيُّ ٱلْقَيُّومُ} [آية: 2]، يعنى الحى الذى لا يموت، {ٱلْقَيُّومُ}، يعنى القائم على كل نفس بما كسبت، {نَزَّلَ عَلَيْكَ ٱلْكِتَابَ} يا محمد {بِٱلْحَقِّ}، لم ينزله باطلاً، يعنى القرآن، {مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ} من الكتاب، يقول: محمد، عليه السلام، مصدق للكتب التى كانت قبله، {وَأَنْزَلَ ٱلتَّوْرَاةَ} على موسى، {وَٱلإِنْجِيلَ} [آية: 3] على عيسى.