التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱللَّهَ ٱصْطَفَىٰ ءَادَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى ٱلْعَالَمِينَ
٣٣
ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
٣٤
-آل عمران

مقاتل بن سليمان

{إِنَّ ٱللَّهَ ٱصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحاً}، يعنى اختار من الناس لرسالته آدم ونوحاً، {وَآلَ إِبْرَاهِيمَ}، يعنى إبراهيم، وإسماعيل، وإسحاق، ويعقوب، والأسباط، ثم قال: {وَآلَ عِمْرَانَ}، يعنى موسى، وهارون ذرية آل عمران اختارهم للنبوة والرسالة {عَلَى ٱلْعَالَمِينَ} [آية: 33]، يعنى عالمى ذلك الزمان.
وهى {ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ}، وكل هؤلاء من ذرية آدم، ثم من ذرية نوح، ثم من ذرية إبراهيم، {وَٱللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [آية: 34]، لقولهم: نحن أبناء الله وأحباؤه، ونحن أشد حباً لله، عليهم بما قالوا، يعنى اليهود.