التفاسير

< >
عرض

إِذْ قَالَتِ ٱلْمَلاۤئِكَةُ يٰمَرْيَمُ إِنَّ ٱللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ ٱسْمُهُ ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ وَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ
٤٥
وَيُكَلِّمُ ٱلنَّاسَ فِي ٱلْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ ٱلصَّالِحِينَ
٤٦
-آل عمران

مقاتل بن سليمان

{إِذْ قَالَتِ ٱلْمَلاۤئِكَةُ يٰمَرْيَمُ}، وهو جبريل وحده، عليه السلام، { إِنَّ ٱللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ ٱسْمُهُ ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً}، يعنى مكيناً عند الله عز وجل، {فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ} فيها تقديم، {وَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ} [آية: 45] عند الله فى الآخرة، {وَيُكَلِّمُ ٱلنَّاسَ فِي ٱلْمَهْدِ}، يعنى حجر أمه فى الخرق طفلاً، {وَ} يكلمهم {وَكَهْلاً}، يعنى إذا اجتمع قبل أن يرفع إلى السماء، {وَمِنَ ٱلصَّالِحِينَ} [آية: 46].