التفاسير

< >
عرض

وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لاَ يَعْلَمُونَ ٱلْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ
٧٨
فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ ٱلْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـٰذَا مِنْ عِنْدِ ٱللَّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ
٧٩
-البقرة

تفسير مجاهد

يقول الله: {لاَ يَعْلَمُونَ ٱلْكِتَابَ إِلاَّ أَمَانِيَّ}. يعني: كذباً. {وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَظُنُّونَ} [الآية: 78]. يعني: يكذبون.
أَنا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال نا آدم، قال: ثنا ورقاء عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد قال: عمدوا إِلى ما أَنزل الله، عز وجل، في كتابه من نعت محمد، صلى الله عليه وسلم، فحرّفوه عن مواضعه، يبتغون بذلك عرضاً من عرض الدنيا، فقال الله، عز وجل: {فَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ} [الآية: 79]. يعني من الخطيئة.