التفاسير

< >
عرض

أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ ٱلْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ ٱلْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُماً وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ ٱلَّذِيۤ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ
٩٦
-المائدة

تفسير مجاهد

أنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا ورقاءُ عن حصين بن عبد الرحمن، عن سعيد بن جبير قال: "صيده" ما صيد منها و {وَطَعَامُهُ}: ما لفظ [الآية: 96].
أنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: حدثنا آدم، قال: ثنا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد قال {وَطَعَامُهُ} [الآية: 96]: حيتانه.
أنبا عبد الرحمن، قال: نا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا هشيم عن المغيرة، عن إِبراهيم قال: {وَطَعَامُهُ}: المملوح [الآية: 96].
أنبا عبد الرحمن، قال: ثنا إِبراهيم، قال: ثنا آدم، قال: ثنا ورقاءُ عن ابن أَبي نجيح، عن مجاهد: {مَتَاعاً لَّكُمْ} أَهل القرى {وَلِلسَّيَّارَةِ} [الآية: 96]. لأَهل الأَمصار وأَجناس الناس كلهم.