التفاسير

< >
عرض

أُوْلَـٰئِكَ مَأْوَاهُمُ ٱلنَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ
٨
-يونس

الدر المصون

و: {أُوْلَـٰئِكَ}: مبتدأ و "مَأْواهم" مبتدأ ثانٍ، و "النار" خبرُ هذا الثاني، والثاني وخبره خبر "أولئك" و "أولئك" وخبره خبر "إن الذين". و "بما كانوا" متعلقٌ بما تضمَّنته الجملة من قوله: "مَأْواهم النار" والباءُ سببيةٌ، و "ما" مصدريةٌ، وجيء بالفعل بعدها مضارعاً دلالةً على استمرارِ ذلك في كل زمان. وقال أبو البقاء: "إن الباء تتعلَّق بمحذوف أي: جُوزوا بما كانوا".