التفاسير

< >
عرض

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ
١٨٦
-البقرة

التسهيل لعلوم التنزيل

{أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ} مقيد بمشيئة الله وموافقة القدر، وهذا جواب من قال: كيف لا يستجاب الدعاء مع وعد الله بالاستجابة {فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي} أي امتثال ما دعوتهم إليه من الإيمان والطاعة.