التفاسير

< >
عرض

قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّىٰ تُؤْتُونِ مَوْثِقاً مِّنَ ٱللَّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلاَّ أَن يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّآ آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ ٱللَّهُ عَلَىٰ مَا نَقُولُ وَكِيلٌ
٦٦
-يوسف

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {قَالَ}؛ لهم يعقوبُ: {لَنْ أُرْسِلَهُ}؛ بنيامين، {مَعَكُمْ حَتَّىٰ تُؤْتُونِ مَوْثِقاً}؛ أي تُعطونِي عَهْداً وثيقاً، {مِّنَ ٱللَّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ}؛ لتَرُدُّنَّهُ عليَّ، {إِلاَّ أَن يُحَاطَ بِكُمْ}، يُنْزِلُ بكُم أمِينُ السَّماءِ والأرض لا تَقدِرُون على دفعِ ذلك، {فَلَمَّآ آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ}؛ أي لما حَلَفوا، {قَالَ}؛ لَهم يعقوبُ: {ٱللَّهُ عَلَىٰ مَا نَقُولُ وَكِيلٌ}؛ أي شهيدٌ حفيظ.