التفاسير

< >
عرض

وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَروهُ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ بِٱلْمُتَّقِينَ
١١٥
-آل عمران

التفسير الكبير

قوله عزّ وَجَلَّ: {وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَروهُ}؛ أي فلن تُجْحَدُوهُ، يعني تُجْزَوْنَ به وتُثَابُونَ عليهِ. قرأ الأعمش ويحيى وحمزةُ والكسائيُّ وحفص وخلفُ: {وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَروهُ} بالياء فيهما إخباراً عنِ الأمَّة القائمةِ. وقيل: راجعٌ إلى قولهِ {ٱلصَّالِحِينَ}. وقرأ الباقون بالتَّاء فيهما على الخطاب كقولهِ { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ } [آل عمران: 110]. قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَٱللَّهُ عَلِيمٌ بِٱلْمُتَّقِينَ}؛ أي عالِمٌ بأعمالِهم وثواب أعمالِهم.