التفاسير

< >
عرض

وَهُوَ ٱلْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ ٱلْخَبِيرُ
١٨
-الأنعام

التفسير الكبير

قَوْلُهُ عَزَّ وَجَلَّ: {وَهُوَ ٱلْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ}؛ أي هو الغالبُ على أمرِ عباده. والقَهْرُ: هُوَ الاسْتِعْلاَء بالاقْتِدَارِ عَلَى الْغَلَبَةِ. وأراد بقولهِ: {فَوْقَ} أنَّهم تحتَ التسخير والتذليل عمَّا علاَهم من الاقتدارِ عليهم، لا ينهاكَ أحدٌ منهم. قولهُ: {وَهُوَ ٱلْحَكِيمُ ٱلْخَبِيرُ}؛ أي الْمُحْكِمُ لصنعهِ؛ الخبيرُ بأعمال الخلقِ.