التفاسير

< >
عرض

كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَفَرُواْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ ٱللَّهَ قَوِيٌّ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ
٥٢
-الأنفال

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ وَٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ}؛ أي عَادَةِ هؤلاءِ في كُفرهم، كعَادةِ آل فرعون والذين مِن قبلهم، {كَفَرُواْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ}، التي أتَتَهْمُ بها الرُّسُلُ، {فَأَخَذَهُمُ}؛ فعَاقَبَهم، {ٱللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ إِنَّ ٱللَّهَ قَوِيٌّ}؛ في أخذِ الأعداء، {شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ}؛ لِمَن عصاهُ.
والدَّأبُ في اللغة: الْعَادَةُ، يقالُ: فلانٌ يَدْأبُ في كذا؛ أي يُدَاوِمُ عليه ويُتعِبُ نفسَهُ فيه. وآلُ الرَّجُلِ: الذين يَرجِعُونَ إليه بأَوْكَدِ الأسبَاب، ولهذا يقالُ لقرابةِ الرجُل: آلُ الرَّجُلِ ولا يقالُ لأصحابهِ: آلُهُ. قَوْلُهُ تَعَالَى: {كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ} قال ابنُ عبَّاس: (مَعْنَاهُ كَفِعْلِ آلِ فِرْعَوْنَ)، وقال عطاء ومجاهدُ: (كَنِيَّتِهِمْ)، وَقِيْلَ: كَمِثَالِهم، والمعنى: أنَّ أهلَ بدرٍ من المشركين فَعَلُوا كفِعْلِ آل فرعون من الكُفر والتكذيب، ففعلَ اللهُ بهم كما فعل بآلِ فرعون من الهلاكِ والعذَاب.