التفاسير

< >
عرض

وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً
٤٢
-الأحزاب

حقائق التفسير

وقال: {وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً} [الآية: 42] وأنشد:

الله يعلم أنى لست أذكره وكيف أذكره من لست أنساه

قال أبو الحسين بن هند: ناداهم ثم خص النداء ثم كوَّنهم ثم أشار إليهم بالتوحيد ثم أمرهم بإقامة العبودية ثم مَنّ على نبيهم بذلك ولم يمن عليهم فإنه إنما خصّهم بسببك والذكر إقامة العبودية.
قال على بن عبد الرحيم:

أموت إذا ذكـرت ثم أحيـا ولولا ما أؤمـل مـا حييت
وأحيا بالمنى وأمـوت شوقـًا فكم أحيا عليك وكم أموت
عجبت لمن يقول ذكرت ربى وهل أنسى فأذكر من هـديت
شربت الحب كأسًا بعد كأس فما نفد الشـراب ولا رويت