التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ ٱلْيَتِيمِ إِلاَّ بِٱلَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ ٱلْكَيْلَ وَٱلْمِيزَانَ بِٱلْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَٱعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ وَبِعَهْدِ ٱللَّهِ أَوْفُواْ ذٰلِكُمْ وَصَّـٰكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
١٥٢
-الأنعام

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَإِذَا قُلْتُمْ فَٱعْدِلُواْ} [الآية: 152].
قال أبو سليمان فى هذه الآية: إذا تكلمتم فتعلموا بذكره.
وقال محمد بن حامد العدل: فى الكلام ما لا يكون على صاحبه فى ذلك تبعة عاجلاً وآجلاً.
قوله تعالى: {وَبِعَهْدِ ٱللَّهِ أَوْفُواْ}.
قال الجوزجانى: العهود كثيرة وأحق العهود بالوفاء الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فأمر نفسك بالمعروف، فإن قبلت منك وإلا روضها بالجوع والسهر وكثرة الذكر ومجالسة الصالحين لترغب فى المعروف، ثم تأمر به غيرك وتنهى نفسك عن المنكر، فإن قبلت منك وإلا فأدبها بالسياحة، والتقطع والعزلة وقلة الكلام وملازمة الصبر لتنتهى، فإن انتهت فانه الناس عن المنكر.