التفاسير

< >
عرض

وَأَنْ أَقِيمُواْ ٱلصَّلاةَ وَٱتَّقُوهُ وَهُوَ ٱلَّذِيۤ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ
٧٢
-الأنعام

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَأَنْ أَقِيمُواْ ٱلصَّلاةَ وَٱتَّقُوهُ} [الآية: 72].
قال بعضهم: إقامة الصلاة حفظ حدودها والدخول فيها بشرط الخدمة والقيام فيها على سبيل الهيبة، والمناجاة فيها بلسان الاقتصار والذلة، والخروج منها رؤية التقصير فى الخدمة، هذه إقامة الصلاة لا الترسم بالركوع والسجود.
قال ابن عطاء: إقامة الصلاة حفظ حدودها مع الله وحفظ الأسرار فيها مع الله أن لا يختلج فى سره سواه.