التفاسير

< >
عرض

وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّىٰ يُبَيِّنَ لَهُم مَّا يَتَّقُونَ إِنَّ ٱللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
١١٥
-التوبة

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ} [الآية: 115].
قال بعضهم: من جرى له فى الأزل من السعادة والعناية نصيب، فإن الجنايات لا تؤثر عليه، قال الله: {وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً} فى الأبد {بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ} فى الأزل.
وقيل: لا يضلهم عنه بعد إذ هداهم إليه.