التفاسير

< >
عرض

قَالُواْ تَٱللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلاَلِكَ ٱلْقَدِيمِ
٩٥
فَلَمَّآ أَن جَآءَ ٱلْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَىٰ وَجْهِهِ فَٱرْتَدَّ بَصِيراً قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَّكُمْ إِنِّيۤ أَعْلَمُ مِنَ ٱللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ
٩٦
قَالُواْ يٰأَبَانَا ٱسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَآ إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ
٩٧
-يوسف

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {قَالُواْ تَٱللَّهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلاَلِكَ ٱلْقَدِيمِ} اى انت غائب بسرك فى وادى العظمة وبروحك هائم فى فقار الازلية وبعقلك تايه فى شوامخ القدرة وبقلبك مستغرق فى بحار الشوق والعشق والمحبة فترى من كل ناحية جمال معشوقك وتستنشق من جميع الرياح نسيم محبوبك وانت واله لا يعتبر قولك بهذا فانت تجيز بخبر العاشقين وهيجان المحبين قا لجعفر سئل بعضهم ما العشق قال ضلال الا ترى الى قوله انك لفى ضلالك القديم ثم اظهر الله برهان صدقه وصفاته بالمعجزة الظاهرة بقوله {فَلَمَّآ أَن جَآءَ ٱلْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَىٰ وَجْهِهِ فَٱرْتَدَّ بَصِيراً} الاشارة فيه ان العاشق الهائم المنتظر لقاء الحق سبحانه وذهب عينه من طول البكاء يجئ اليه بشير تجليه فيلقى على وجهه عبهر انسه وورد قدسه فينفتح عينه بنسيم شمال وصاله فاذا يرى يرى الحق بالحق لما وصل قميص الحبيب الى وجه المحب رجع اليه نور عينيه لانه وجد لذة نفحة الحق من قميص يوسف لان يوسف محل تجلى الحق وقلبه مهب شمال جلاله وجد منه ريح جنان قدسه وياسمين انسه ومحال ان من وصل اليه شمال جلاله يبقى علة غيرة الفراق وظلمة العمى لان نسيمه طبيب اسقام العاشقين والام المحبين الا ترى الى قول القائل

الا يا نسيم الريح مالك كلما تقربت منا زاد نشرك طيبنا
اظن سليمى اخبرت بسقامنا فاعطتك رياها فجئت طبيبنا

وحكمة القاء القميص على الوجه ان قميص الحبيب لم يكن له موضع الا وجه العاشق لذلك قال القوه على وجه ابى وفى موضع يضع العشاق تراب اقدام المعشوقين على عيونهم كيف لا يصنعون قميص الاحباب على وجوههم وفى الحيث المروى ان النبى صلى الله عليه وسلم اذا راى ورودا او باقورة قبلها او وضعها على عينيه وقال هذا حديث عهد بربه قال النهرجورى القى على وجهه نور الرضاء فارتد ببصره مواقع القضاء وقال بعضهم لما جاء البشير من الله بالصلح منه فى بكاءه والتاسف على غيره ورد يوسف اليه وقال سفيان لما جاء البشير الى يعقوب قال له يعقوب على اى دين تركت يوسف قال على الاسلام قال الان تمت النعمة ولما عائنوا معجزة ابيهم وعرفوا مواضع الخطاء فى فراستهم اعتذروا بقوله {قَالُواْ يٰأَبَانَا ٱسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَآ إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ} اى استغفر لنا ما قصّرنا فى واجب حقوقك وما بدا من ام ناعلام عقوقك وقلة معرفتنا بنور فراستك وما يؤول عواقب امور يوسف من شرف المنازلات والمقامات والنبوات والرسالات وايضا استغفر لنا تضيع اوقاتنا فى متابعة هواءنا واحتجابنا من رؤية === ما اطيب حال الندامة لان منها يتولد انوا رالكرامة قال بعضهم ازل عنا اسم العقوق باظهار الرضاء عنا قال بعضهم استغفر لنا ذنوبنا اليك والى يوسف وقال بعضهم فى قوله انا كنا خاطئين جاهلين بان الله بحفظ اولياءه فى المحن.