التفاسير

< >
عرض

وَيَزِيدُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ ٱهْتَدَواْ هُدًى وَٱلْبَاقِيَاتُ ٱلصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ مَّرَدّاً
٧٦
-مريم

عرائس البيان في حقائق القرآن

{وَيَزِيدُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ ٱهْتَدَواْ هُدًى} اذا اراد الله هداية العبد فى محل الايمان ----- بنور الاسلام فلما ثبت فى ايمانه بنعت السنة المتابعة عرفه منازل قربه ووصاله ------ فيقع فى بحر الالوهية فلا يجرى عليه بعد ذلك طوارق الزيادة والنقصان قال سهل يزيد الله الذين ---- بصبرهم فى ايمانهم بالله والاقتداء لسنة محمد صلى الله عليه وسلم وهو زيادة الهدى ونور المبين.