التفاسير

< >
عرض

وَللَّهِ ٱلْمَشْرِقُ وَٱلْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
١١٥
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{فَأَيْنَمَا تُوَلُّواْ فَثَمَّ وَجْهُ ٱللَّهِ} اى فاينما تولوّا بعبون الاسرار فثمّ مكاشفه الانوار وايضاً اشارَ بهذه الاية الى مشاهدة المشهود في الشواهد كما كشف خليله حيث قال هذا ربىّ اذا نظر فى دائرة الكون وفهم هذه الاية انّه مَنْ نظر بعين العقل فقلبته الايات ومن نظر بيعن الروح فقلبت الصفات وقال ابن منصوب وجهه حيث توجهت وقده اين فقدت فقال بعضهم القصد اليه توجهك والطريقة اليه استقامتك منك بفهمك وعنك بعلمك ارتبط كل شئ بضده وانفرد بنفسه.