التفاسير

< >
عرض

وَٱبْتَلُواْ ٱلْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُواْ النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِّنْهُمْ رُشْداً فَٱدْفَعُواْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلاَ تَأْكُلُوهَآ إِسْرَافاً وَبِدَاراً أَن يَكْبَرُواْ وَمَن كَانَ غَنِيّاً فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَن كَانَ فَقِيراً فَلْيَأْكُلْ بِٱلْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُواْ عَلَيْهِمْ وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ حَسِيباً
٦
-النساء

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {فَإِنْ آنَسْتُمْ مِّنْهُمْ رُشْداً} الرشد ههنا والله اعلم معرفة الله ومحبته وسلوك سبيله على موافقة السنة وقيل اصحابه الحق وقيل القيام فى العبادات على شرط السنة قال ابن عطا الرشيد من يفرق بين الا لهام والوسوسة قوله تعالى {وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ حَسِيباً} هذا تسلية للمشتاقين اى كفى بكم عدى انفاسكم التى تنفستم بها فى غلبة شوقكم الى لقائى فاجازكم بكل نفس بوصل بلا فصل وانا حسبكم ومشاهدتى حسبكم لانها بلا نهاية ولا حجاب وتخوف به اهل المراقبة لئلا يخرط على قلوبكم خاطر دونه قيل الحسب الكريم ان يوفيك مالك ولا يناقشك فيما عليك قال ابن عطا الحسيب الذى لا يضيع عنده عمل.