التفاسير

< >
عرض

إِنْ هُوَ إِلاَّ عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِّبَنِيۤ إِسْرَائِيلَ
٥٩
-الزخرف

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {إِنْ هُوَ إِلاَّ عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ} اى بانه كلمته التى القاها الى مريم وروح منه وانه كان متصفا بصفاته ومشكاة لانوار قربه ووصاله وولايته ونبوته ومعرفته ومحبته وعصمته وتوفيقه قال يحى بن معاذ انعمنا عليه بان جعلنا ظاهره اماما للمريدين وباطنه نور القلوب العارفين.