التفاسير

< >
عرض

وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى ٱلأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ ٱلْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ
٤٦
-الأعراف

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {وَعَلَى ٱلأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ} ان الله عباد دافى الدنيا قلوبهم تطير فى الملكوت وارواحهم تطير فى انوار الجبروت وعقولهم تستشرف على الاسرار واسرارهم تطلع على الانوار فيرون بنور الله بالله من العرش الى الثرى ويعرفون جميع الخلائق بسمات البعد والقرب التى تظهر من وجوههم وهى منقوش خاتم السعادة والشقاوة الذى لا يقرأه الا عارف ربانى ولهذا اشار عليه السلام بقوله اتقوا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله وهؤلاء على اعراف ذروة شرفات الحضرة يوم القيامة مطلعون على احوال الدارين ينظر اليهم اهل الجحيم فيحتملون برؤيتهم اثقال العذاب وينظر اليهم اهل الجنة فيستزيدون من وجوههم سرور العيش وهم يشفعون علىكل مقصر وينعمون على كل متوفر والدليل على ذلك قوله تعالى {وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ ٱلْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ} السلام منهم عليهم زيادة قربة اهل الجنة قوله تعالى {لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ } يعنى اهل الاعراف من اعظم شانهم فى حضرته وقفوا شفاعة الخلق وهم يطمعون ان يدخلوا الجنة ويعيشون مع عوام الجنة كالملوك يجلسون مع اهل الدناءة سريعة الطيبة قلوبهم والفرح بملكهم روى ابو الحسن الفارسى عن سهل بن عبد الله بقول اهل المعرفة هم اصحاب الاعراف قال الله يعرفون كلا بسيمهم اقامهم ليشرفهم على الدارين واهلها ويعرفهم الملكين كما اشرفهم على اسررا العباد فى الدنيا واحوالهم ويقال عرفوهم غدا بسيمهم التى وجدوهم عليها فى دنياهم فاقوام موسومون بانوار القرب وأخرون موسمون باثار الرد والحجب قوال الاستاد هؤلاء اصحاب الاشراف خصوا بانور البصائر اليوم واشرفوا على مقادير الحق باسرارهم واشرفوا غذا على مقامات الكل وطبقات الجميع بابصارهم.