التفاسير

< >
عرض

وَإِذْ قُلْنَا ٱدْخُلُواْ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةَ فَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَٱدْخُلُواْ ٱلْبَابَ سُجَّداً وَقُولُواْ حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَٰيَٰكُمْ وَسَنَزِيدُ ٱلْمُحْسِنِينَ
٥٨
-البقرة

تفسير القرآن

{وإذْ قُلنا ادخلوا هذه القرية} أي: روضة الروح المقدسة التي هي مقام المشاهدة {وادخلوا البابَ} الذي هو الرضا كما ورد في الحديث: "الرضا بالقضاء باب الله الأعظم" ، {سجداً} منحنين، خاضعين، لما يرد عليكم من التجليات الوصفية والفعلية والحملية. وقوله: {وقولوا حِطةٌ} أي: اطلبوا أن يحط الله عنكم ذنوب صفاتكم وأخلاقكم وأفعالكم {نغفر لكم خطاياكم} تلويناتكم وذنوب أحوالكم {وسنَزِيدُ المُحْسنين} أي: المشاهدين لقوله عليه الصلاة والسلام: "الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه" . ثواب إحسانهم الذي هو كشف الذات أو إحسانهم بالسلوك في الله.