التفاسير

< >
عرض

فَلَمَّا رَجَعُوا إِلَىٰ أَبِيهِمْ قَالُواْ يٰأَبَانَا مُنِعَ مِنَّا ٱلْكَيْلُ فَأَرْسِلْ مَعَنَآ أَخَانَا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
٦٣
-يوسف

روح البيان في تفسير القرآن

{فلما رجعوا} من مصر {الى ابيهم} فى كنعان {قالوا} قبل ان يستغلوا بفتح المتاع {يا ابانا منع منا الكيل} مصدر كلت الطعام اذا اعطيته كيلا ويجوز ان يراد به المكيال ايضا على طريقة ذكر المحل وارادة الحال اى منع ذلك فيما بعد فى المستقبل وفيه ما لا يخفى من الدلالة على كون الامتيار مرة بعد اخرى معهودا فيما بينهم وبينه عليه السلام
قال الكاشفى [يعنى ملك مصر حكم كردكه ديكر طعام برمانه بيمانند اكر بنيامين را نبريم] وذكروا له احسانا وقالوا انا قدمنا على خير رجل انزلنا واكرمنا بكرامة لو كان رجلا من آل يعقوب ما اكرمنا كرامته وذكروا انه ارتهن شمعون {فارسل معنا اخانا} بنيامين الى مصر وفيه ايذان بان مدار المنع عدم كونه معهم {نكتل} بسببه ما نشاء من الطعام من الاكتيال يقال اكتلت عليه اى اخذت منه كيلا {وانا له لحافظون}من ان يصيبه مكروه ضامنون برده