التفاسير

< >
عرض

ذٰلِكَ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ ٱلْحَقِّ ٱلَّذِي فِيهِ يَمْتُرُونَ
٣٤
-مريم

روح البيان في تفسير القرآن

{ذلك} الذى فصلت نعوته الجليلة {عيسى ابن مريم} لا ما يصفه النصارى وهو تكذيب لهم فيما يصفونه علىالوجه الا بلغ والطريق البرهانى حيث جعله موصوفا باضداد ما يصفونه ثم عكس على الحكم {قول الحق} قول الثابت والصدق وهو بالنصب على انه مصدر مؤكد لقال انى عبد الله الخ وقوله ذلك عيسى ابن مريم اعتراض {الذى فيه يمترون} اى يشكون فان المرية الشك فيقولون هو ابن الله.