التفاسير

< >
عرض

وَلاَ يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ ٱللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنزِلَتْ إِلَيْكَ وَٱدْعُ إِلَىٰ رَبِّكَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
٨٧
-القصص

روح البيان في تفسير القرآن

{ولا يصدنك} اى لايصرفنك ويمنعنك الكافرون {عن آيات الله} اى عن قراءتها والعمل بها {بعد اذ انزلت} تلك الآيات القرآنية {اليك} وقرئت عليك وذلك حين دعوه عليه السلام الى دين آبائهم وتعظيم اوثانهم والموافقة الى اباطيلهم {وادع} الناس {الى ربك} الى عبادته وتوحيده {ولا تكونن من المشركين} بمساعدتهم فى الامور.
وفى التأويلات النجمية {ولا تكونن من المشركين} فى الدعوة بان تدعو طلاب الحق وعشاقه الى الجنة والنعيم فادعهم الى ربهم خالصا عن شرك الجنة. وفى فتح الرحمن وجميع الآية يتضمن المهادنة والموادعة وهذا كله منسوخ بآية السيف انتهى