التفاسير

< >
عرض

ٱللَّهُ يَبْدَؤُاْ ٱلْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
١١
-الروم

روح البيان في تفسير القرآن

{الله يبدأ الخلق} يخلقهم اولا فى الدنيا وهو الانسان المخلوق من النطفة {ثم يعيده} بعد الموت احياء كما كانوا اى يحييهم فى الآخرة ويبعثهم وتذكير الضمير باعتبار لفظ الخلق {ثم اليه} اى الى موقف حسابه تعالى وجزائه {ترجعون} تردون لا الى غيره والالتفات للمبالغة فى الترهيب. وقرئ بياء الغيبة والجمع باعتبار معنى الخلق.