التفاسير

< >
عرض

وَقَالَ ٱلَّذِيۤ آمَنَ يٰقَوْمِ إِنِّيۤ أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِّثْلَ يَوْمِ ٱلأَحْزَابِ
٣٠
-غافر

روح البيان في تفسير القرآن

{وقال الذى آمن} من آل فرعون مخاطبا لقومه واعظا لهم وفى الحديث "افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائز" وذلك من اجل علة الخوف والقهر ولأن الجهاد بالحجة والبرهان اكبر من الجهاد بالسيف والسنان {يا قوم} اى كروه من {انى اخاف عليكم} فى تكذيب موسى عليه السلام والتعرض له بسوء كالقتل والاذى {مثل يوم الاحزاب} مثل ايام الامم الماضية يعنى وقائعهم العظيمة وعقوباتهم الهائلة على طريق ذكر المحل وارادة الحال فان قلت الظاهر ان يقال مثل ايام الاحزاب اذ لكل حزب يوم على حدة قلت جمع الاحزاب مع تفسيره بالطوآئف المختلفة المتباينة الازمان والاماكن اغنى عن جمع اليوم اذ بذلك ارتفع الالتباس وتبين أن المراد الايام