التفاسير

< >
عرض

وَقَالَ فَرْعَوْنُ يٰهَامَانُ ٱبْنِ لِي صَرْحاً لَّعَـلِّيۤ أَبْلُغُ ٱلأَسْبَابَ
٣٦
-غافر

روح البيان في تفسير القرآن

{وقال فرعون} لوزيره قصدا الى صعود السموات لغاية تكبره وتجبره (قال الكاشفى) بس در اثناى مواعظ خربيل فرعون انديشه كردكه ناكاه سخن در مستمعان اثر نكند وزير خودراطلبيد وخودرا ومردم بجيز ديكر مشغول كردانيد {يا هامان} قال فى كشف الاسرار كان هامان وزير فرعون ولم يكن من القبط ولا من بنى اسرآئيل يقال انه لم يغرق مع فرعون وعاش بعده زمانا شقيا محزونا يتكفف الناس {ابن} امر من بنى يبنى يعنى بناكن {لى} براىمن {صرحا} اى بناء مكشوفا ظاهرا على الناظر عاليا مشيدا بالآجر كما قال فى القصص فاوقد لى يا هامان على الطين فاجعل لى صرحا ولهذا كره الآجر فى القبور كما فى عين المعانى اى لأن فرعون اول من اتخذه وهوه من صرح الشىء بالتشديد اذا ظهر فانه يكون لازما ايضا {لعلى} شايدكه من {ابلغ} برسم وصعود ميكنم {الاسباب} اى الطرق