التفاسير

< >
عرض

لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِيۤ إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهِمْ رُسُلاً كُلَّمَا جَآءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَىٰ أَنْفُسُهُمْ فَرِيقاً كَذَّبُواْ وَفَرِيقاً يَقْتُلُونَ
٧٠
-المائدة

روح البيان في تفسير القرآن

{لقد اخذنا ميثاق بنى اسرائيل} اى بالله قد اخذنا عهدهم بالتوحيد وسائر الشرائع والاحكام المكتوبة عليهم فى التوراة {وارسلنا اليهم رسلا} ذوى عدد كثير واولى شأن خطير ليذكروهم وليبينوا لهم امر دينهم {كلما جاءهم رسول بما لا تهوى انفسهم} جواب شرط محذوف كأنه قيل فماذا فعلوا بالرسل فقيل كلما جاءهم رسول من اولئك الرسل بما يخالف هواهم من الشرائع ومشاق التكاليف عصوه وعادوه كأنه قيل كيف عصوهم فقيل {فريقا كذبوا} اى فريقا منهم كذبوهم من غير ان يتعرضوا لهم بشىء آخر من المضار {وفريقا يقتلون} اى فريقا آخر منهم لم يكتفوا بتكذيبهم بل قتلوهم ايضا كزكريا ويحيى عليهما السلام.