التفاسير

< >
عرض

وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُواْ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَآءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَـٰذَا إِنْ هَـٰذَآ إِلاَّ أَسَاطِيرُ ٱلأَوَّلِينَ
٣١
-الأنفال

روح البيان في تفسير القرآن

{واذا تتلى} -روى- ان النضر بن الحارث من بنى عبد الدار كان يختلف تاجرا الى فارس والروم والحيرة فيسمع اخبار رستم واسفنديار واحاديث العجم واشترى احاديث كليلة ودمنة وكان يمر باليهود والنصارى فيراهم يقرأون والتوراة والانجيل ويركعون ويسجدون فجاء مكة فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ويقرأ القرآن فطفق يقعد مع المستهزئين وهو منهم ويقرأ عليهم اساطير الاولين اى ما سطروه فى كتبهم من اخبار الامم الماضية واسمائهم وكان يزعم انها مثل ما يذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم من قصص الاولين فقال تعالى {واذا تتلى} {عليهم} اى على النضر ومتابعيه {آياتنا} القرآنية {قالوا قد سمعنا} هذا الكلام {لو نشاء لقلنا مثل هذا} وهذا كما ترى غاية المكابرة ونهاية العناد وكيف لا ولو استطاعوا شيأ من ذلك فما الذى كان يمنعهم من المشيئة وقد تحداهم عشر سنين فما استطاعوا معارضته مع فرط استنكافهم ان يغبلوا خصوصا فى باب ما يتعلق بالفصاحة والبيان فلما تحقق افحامهم دعتهم شدة المكابرة والعناد الى ان علقوا معارضته بمشيئتهم {ان} ما {هذا الا اساطير الاولين} اى ما سطره الاولون من القصص جمع اسطورة وهى المسطورة المكتوبة
وفى التأويلات النجمية قالوا قد سمعنا وما سمعوا على الحقيقة فانها قرآن يهدى الى الرشد كما سمعت الجن وانهم سمعوا اساطير الاولين ولهذا قالوا ما قالوا فانهم يقدرون على ان يقولوا اساطير الاولين ولكن لا يقدرون على ان يقولوا مثل القرآن لان القرآن كلام الله وصفته القديمة وما يقولون هو كلام المحدث المخلوق فلا يكون مثل القرآن فى الصورة والمعنى والحقيقةوالاسرار والانوار ولا يقدر على مثله الخلائق كلهم كما قال
{ قل لئن اجتمعت الانس والجن على أَن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعضٍ ظهيراً } [الإسراء: 88].
وفى المثنوى

جون كتاب الله برآمد هم بران اين جنين طعنه زدند آن كافران
كه اساطير است وافسانه نثرند نيست تعميقى وتحقيقى بلند
كود كان خرد فهمش ميكند نيست جز امر بسند ونابسند
ذكر يوسف ذكر زلف برخمش ذكر يعقوب وزليخا وغمش
ظاهر است وهركسى بى ميبرد كوبيان كه كم شود در روى خرد
كفت اكر آسان نمايد اين بتو انيجنين يك سوره كواى سخت رو
جنيان وانسيان واهل كار تويكى آيت ازين آسان بيار