التفاسير

< >
عرض

وَمَا كَانَ ٱلنَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَٱخْتَلَفُواْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ
١٩
-يونس

تفسير القرآن

قوله: {وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا} أي على مذهب واحد {ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم} أي: كان ذلك في علم الله السابق أن يختلفوا ويبعث فيهم الأنبياء والأئمة من بعد الأنبياء ولولا ذلك لهلكوا عند اختلافهم.