التفاسير

< >
عرض

قُلْ هَـٰذِهِ سَبِيلِيۤ أَدْعُو إِلَىٰ ٱللَّهِ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ ٱتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ ٱللَّهِ وَمَآ أَنَاْ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ
١٠٨
-يوسف

تفسير القرآن

في رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله: {قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني} يعني: نفسه ومن تبعه يعني علي بن أبي طالب وآل محمد عليهم السلام، قال علي بن إبراهيم حدثني أبي عن علي بن أسباط قال: قلت لأبي جعفر الثاني عليه السلام يا سيدي إن الناس ينكرون عليك حداثة سنك قال: وما ينكرون علي من ذلك فوالله لقد قال الله لنبيه صلى الله عليه وآله: {قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني} فما اتبعه غير علي عليه السلام وكان ابن تسع سنين وأنا ابن تسع سنين.