التفاسير

< >
عرض

وَأَشْرَقَتِ ٱلأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ ٱلْكِتَابُ وَجِـيءَ بِٱلنَّبِيِّيْنَ وَٱلشُّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِٱلْحَقِّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٦٩
-الزمر

تفسير القرآن

قوله: {وأشرقت الأرض بنور ربها} حدثنا محمد بن أبي عبد الله عليه السلام قال: حدثنا جعفر بن محمد قال: حدثني القاسم بن الربيع قال: حدثني صباح المدائني قال: حدثنا المفضل بن عمر أنه سمع أبا عبد الله عليه السلام يقول في قوله: {وأشرقت الأرض بنور ربها} قال رب الأرض يعني إمام الأرض، فقلت: فإذا خرج يكون ماذا؟ قال: إذاً يستغني الناس عن ضوء الشمس ونور القمر ويجتزون بنور الإِمام.
وقال علي بن إبراهيم في قوله: {ووضع الكتاب وجيء بالنبيين والشهداء} قال الشهداء الأئمة عليهم السلام والدليل على ذلك قوله في سورة الحج:
{ ليكون الرسول شهيداً عليكم وتكونوا أنتم } - يا معشر الأئمة - { شهداء على الناس } [الحج: 78].