التفاسير

< >
عرض

وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَٰلِيَ مِمَّا تَرَكَ ٱلْوَٰلِدَانِ وَٱلأَقْرَبُونَ وَٱلَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَٰنُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيداً
٣٣
-النساء

تفسير القرآن

قوله: {ولكل جعلنا موالي مما ترك الوالدان والأقربون والذين عقدت أيمانكم} وكان المواريث في الجاهلية على الأخوة لا على الرحم وكانوا يورثون الحليف والموالي الذين اعتقوهم ثم نزل بعد ذلك { وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله } [الأنفال: 75] نسخت هذه.