التفاسير

< >
عرض

ٱقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ ٱطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ
٩
-يوسف

التبيان الجامع لعلوم القرآن

اخبر الله تعالى عن اخوة يوسف انهم قال بعضهم لبعض {اقتلوا يوسف أو اطرحوه أرضاً يخل لكم وجه أبيكم، وتكونوا من بعده قوماً صالحين} ومعناه اطرحوه في أرض تأكله السباع او يهلك بغير ذلك من الأمور. وقيل: معناه اطرحوه في أرض يبعد عن أبيه، ولا يقدر عليه.
وقوله {يخل لكم وجه أبيكم} جواب الأمر في قوله {اقتلوا يوسف} ولا يجوز فيه غير الجزم، لأنه ليس فيه ضمير، والمعنى انكم متى قتلتموه او طرحتموه في أرض اخرى خلا لكم أبوكم وحن عليكم {وتكونوا من بعده قوماً صالحين} معناه إِنكم اذا فعلتم ذلك وبلغتم أغراضكم تبتم مما فعلتموه، وكنتم من جملة الصالحين الذين يفعلون الخيرات، فيكفر عنكم عقاب ما فعلتموه. وقال الحسن: معناه تكونوا قوماً صالحين في أمر دنياكم، ولم يريدوا أمر الدين.