التفاسير

< >
عرض

وَأَشْرَقَتِ ٱلأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ ٱلْكِتَابُ وَجِـيءَ بِٱلنَّبِيِّيْنَ وَٱلشُّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِٱلْحَقِّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ
٦٩
وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ
٧٠
وَسِيقَ ٱلَّذِينَ كَـفَرُوۤاْ إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّىٰ إِذَا جَآءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَآ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَـآءَ يَوْمِكُمْ هَـٰذَا قَالُواْ بَلَىٰ وَلَـٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ ٱلْعَذَابِ عَلَى ٱلْكَافِرِينَ
٧١
-الزمر

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(69) وَأَشْرَقَتِ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا } قيل بما اقام فيها من العدل سمّاه نوراً لأنّه يزيّن به البقاع ويظهر الحقوق كما سمّى الظّلم ظلمة ففي الحديث الظلم ظلمات يوم القيامة.
والقمّي عن الصادق عليه السلام في هذه الآية قال ربّ الأرض امام الأرض قيل فاذا خرج يكون ماذا قال اذاً يستغني الناس عن ضوء الشّمس ونور القمر ويجتزؤون بنور الإِمام عليه السلام.
وفي ارشاد المفيد عنه عليه السلام قال اذا قام قائمنا اشرقت الأرض بنور ربّها واستغنى العباد عن ضوء الشمس ونور القمر وذهبت الظلمة {وَوُضِعَ الْكِتَابُ} للحساب {وَجِىءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ } القمّي الشهداء الأئمّة عليهم السلام والدليل على ذلك قوله تعالى في سورة الحج ليكون الرسول شهيداً عليكم وتكونوا انتم يا معشر الأَئمّة شهداء على الناس {وَقُضِىَ بَيْنَهُمْ} بين العباد {بِالْحَقِّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ}.
{(70) وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ } جزاؤه {وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ} فلا يفوته شيء من افعالهم.
{(71) وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا } افواجاً متفرّقة بعضها في اثر بعض على تفاوت اقدامهم في الضلالة والشرارة {حَتَّى إِذَا جَاؤُهَا فُتِّحَتْ أَبْوَابُهَا } ليدخلوها وقرئ بتخفيف التاء {وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا } تقريعاً وتوبيخاً {أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ} من جنسكم {يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ} كلمة الله بالعذاب علينا وهو الحكم عليهم بالشّقاوة وانّهم من اهل النار.