التفاسير

< >
عرض

أُوْلَـٰئِكَ مَأْوَاهُمُ ٱلنَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ
٨
-يونس

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{أُوْلَـٰئِكَ} تكرار المسند اليه والتّعبير عنه باسم الاشارة لتصويرهم واستحضارهم بالاوصاف المذكورة {مَأْوَاهُمُ ٱلنَّارُ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ} فانّ الغافل كلّما كسب كان جاذباً له الى السّفل والجحيم وان كان كسبه صورة الصّلاة والصّيام.