التفاسير

< >
عرض

ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ
٤٩
-يوسف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ} من الغيث او من الغوث {وَفِيهِ يَعْصِرُونَ} قرئ بالبناء للفاعل اى يعصرون العنب والزّيتون وكلّما يعصر لكثرتها، وقيل: يعصرون الضّروع بمعنى يحلبون، وقرئ تعصرون بالخطاب تغليباً للخاطب على الغيّاب، وقرئ بالبناء للمفعول من عصره اذا انجاه اى ينجون من القحط، او من اعصرت السّحابة عليهم اذا امطرهم، وقرائة اهل البيت (ع) على ما وصل الينا كانت هكذا بمعنى يمطرون، فخرج الرّسول من عنده وجاء الملك بالتّعبير والتّدبير فلمّا سمع الملك ذلك ارتضاه وطلب ملاقاة يوسف (ع).