التفاسير

< >
عرض

وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ قَالَ ٱئْتُونِي بِأَخٍ لَّكُمْ مِّنْ أَبِيكُمْ أَلاَ تَرَوْنَ أَنِّيۤ أُوفِي ٱلْكَيْلَ وَأَنَاْ خَيْرُ ٱلْمُنْزِلِينَ
٥٩
-يوسف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ} لمّا اعدّ لهم ما جاؤا لاجله وما يحتاجون اليه فى سفرهم، والجهاز ما يعدّ للسّفر ممّا يحتاج اليه {قَالَ ٱئْتُونِي بِأَخٍ لَّكُمْ مِّنْ أَبِيكُمْ} وذلك انّه لمّا عرفهم جعل لهم مضيفاً مخصوصاً واحسن ضيافتهم وتلطّف بهم وسائلهم عن محلّهم ونسبهم وسأل عن حال ابيهم واولاده فأجابوه بالتّفصيل قالوا: انّ لنا اخاً من ابينا لا من امّنا فأحسن اليهم ووقّرر ركائبهم من غير ان ينظر الى انّ بضاعتهم لا تفى بثمنها وجعل بضاعتهم اى ثمن المقل الّذى جاؤا به بضاعة فى رحالهم، وقيل: كانت بضاعتهم نعالاً وادماً، وقال {أَلاَ تَرَوْنَ أَنِّيۤ أُوفِي ٱلْكَيْلَ} اؤدّيه من غير بخسٍ {وَأَنَاْ خَيْرُ ٱلْمُنْزِلِينَ} لما رأيتم من حسن ضيافتى لكم.