التفاسير

< >
عرض

يَمْحُواْ ٱللَّهُ مَا يَشَآءُ وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ ٱلْكِتَابِ
٣٩
-الرعد

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يَمْحُواْ ٱللَّهُ مَا يَشَآءُ وَيُثْبِتُ} فلا تتركوا الدّعاء والصّدقات وصلة الارحام {وَعِندَهُ أُمُّ ٱلْكِتَابِ} الّذى فيه كلّ شيءٍ من غير تغييرٍ حتّى محو المثبت واثبات ما لم يكن، وكتاب المحو والاثبات فى مقام العلم هو النّفوس الجزئيّة المتقدّرة بالاشباح النّوريّة المعبّر عنها بعالم المثال، وكتاب المحو والاثبات العينىّ هو عالم الطّبع.