التفاسير

< >
عرض

إِن كُلُّ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ إِلاَّ آتِي ٱلرَّحْمَـٰنِ عَبْداً
٩٣
-مريم

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{إِن كُلُّ مَن فِي ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ} جواب سؤالٍ فى موضع التّعليل {إِلاَّ آتِي ٱلرَّحْمَـٰنِ عَبْداً} يعنى كلّ من فى السّماوات والارض يأتى يوم القيامة او آتٍ فى حال وجودهم عبداً للرّحمن خارجاً من انانيّته لا مقابلاً له وثانياً حتّى يسمّى ولداً ذكراً او اناثاً، ولمّا كان المراد بالعبديّة العبديّة التّكوينيّة وليس كلّ افراد الانسان عبيداً لاسمائه اللّطيفيّة ومظاهرها بل يكون بعضها عبيداً لاسمائه القهريّة ومظاهرها فى الدّنيا والآخرة اختار من الاسماء اسم الرّحمن الّذى هو مجمع اسمائه اللّطفية والقهريّة.