التفاسير

< >
عرض

قَالَ يَبْنَؤُمَّ لاَ تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلاَ بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِيۤ إِسْرَآءِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي
٩٤
-طه

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ} هارون (ع) {يَبْنَؤُمَّ} كان اخاه لامّه وابيه لكنّه اضافه الى الامّ استعطافاً {لاَ تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلاَ بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَن تَقُولَ} ان كنت لحقت بك او قاتلتهم {فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِيۤ إِسْرَآئِيلَ} يعنى لو كنت فارقتهم او قاتلتهم لتفرّقوا باللّحوق بى والبقاء على عبادة العجل {وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي} بالخلافة والاصلاح، ولمّا سكت عنه الغضب وكسر سورته باستعطاف هارون (ع) والاعتذار عمّا رآه موسى (ع) خلافاً اقبل على السّامرىّ.