التفاسير

< >
عرض

فَكُبْكِبُواْ فِيهَا هُمْ وَٱلْغَاوُونَ
٩٤
وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ
٩٥
قَالُواْ وَهُمْ فِيهَا يَخْتَصِمُونَ
٩٦
تَٱللَّهِ إِن كُنَّا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ
٩٧
إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
٩٨
-الشعراء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَكُبْكِبُواْ فِيهَا} اى اسقط الآلهة على رؤسهم او على وجوههم فى الجحيم {هُمْ وَٱلْغَاوُونَ وَجُنُودُ إِبْلِيسَ} من بنى آدم وبنى الجانّ فيكون من قبيل ذكر العامّ بعد الخاصّ او من بنى الجانّ فيكون من قبيل عطف المباين {أَجْمَعُونَ قَالُواْ} اى العابدون {وَهُمْ} اى العابدون او هم والآلهة واتباع الشّياطين {فِيهَا يَخْتَصِمُونَ تَٱللَّهِ إِن كُنَّا} انّه كنّا {لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ إِذْ نُسَوِّيكُمْ بِرَبِّ ٱلْعَالَمِينَ} اى الرّبّ المضاف الّذى هو علىّ (ع) على ان يكون المراد من اشرك بالولاية.